إعلانات وتعميمات حملة الانتساب لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية

حملة الانتساب لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية

للمتابعة ...
عناوين الاخبار
  • رئيس الحزب يستقبل قياديا منسحبا من حزب اتحاد قوى التقدم
  • الإطار محفوظ ولد ابراهيم يعلن انضمامه لحزب الاتحاد
  • المؤتمر الصحفي الخاص برئيس الحزب
  • نائب وزير الخارجية الصيني ينهي زيارته لبلادنا [فيديو]
  • الوفد الصيني يلتقي برئيس اتحاد أرباب العمل
  • رئيس الحزب ينظم حفل عشاء على شرف نائب وزير الخارجية الصيني
  • ضيوف الحزب يزورون اللجنة الوطنية للشباب
  • رئيس الجمعية الوطنية يستقبل نائب وزير الخارجية الصيني
  • الوفد الصيني يزور ميناء نواكشوط المستقل
  • رئيس الحزب يجتمع بالوفد الصيني رفيع المستوى
  • رئيس الجمهورية يستقبل نائب وزير الشؤون الخارجية الصيني [فيديو]
  • رئيس الحزب يستقبل وفدا من الحزب الشيوعي الصيني
  • رئيس الحزب يؤدي زيارة للوفد الصيني رفيع المستوى
  • الحزب يستقبل وفد رفيع المستوى من الحزب الشيوعي الصيني
  • انطلاقة عملية الانتساب للحزب بواد الناقة ( صور)
  • انطلاق عملية الانتساب ورئيس الجمهورية أول المنسبين للحزب
رئيس الجمهورية: اتفاق غامبيا انتصار لها وللمنطقة برمتها

PHOTO PRR FIN DIAL

نواكشوط,  21/01/2017  –  أكد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لدى عودته فجر اليوم السبت إلى نواكشوط قادما من غامبيا، أن موريتانيا لعبت دورا محوريا في الوساطة التي افضت إلى اتفاق سياسي لحل المشكلة الغامبية، مثمنا الدور الذي قام به نظيره الغيني السيد ألفا كوندي في هذا الصدد.

وقال رئيس الجمهورية في رده على سؤال للوكالة الموريتانية للانباء إن النتائج التي تم الحصول عليها تجسيد لما اتفق عليه أمس الأول مع الرئيس الغامبي السابق السيد يحي جامي.

وابرز أن هذا الاتفاق انتصار لدعاة السلم على دعاة العنف ومن يقرعون طبول الحرب ظنا منهم أن بوسعهم تسوية هذه المشكلة وفق ذلك الخيار.

وأكد رئيس الجمهورية أن منطقتنا تحظى بأهمية بالغة ومن مسؤوليتنا جميعا المحافظة عليها وتجنيبها المخاطر، تفاديا لانضمامها إلى المناطق الثمانية المشتعلة في إفريقيا، وهو ما كان سيحدث لو تم تبني خيار العنف في حل المشكل الغامبي.

وأضاف أن حكمة وتضحية الرئيس الغامبي السابق والجهود المشتركة للوساطة، أفضت الى التوصل الى هذا الاتفاق التاريخي الذي هو انتصار للسلم والتنمية والاستقرار ليس في غامبيا وحدها وإنما في المنطقة برمتها.

وتوجه رئيس الجمهورية بالشكر للرئيس السابق يحي جاميه على التزامه بما تم الاتفاق عليه، مهنئا الشعب الغامبي على هذا الاتفاق المهم بالنسبة لغامبيا وجيرانها رغم عدم إدراك البعض منهم لذلك.

وهنأ رئيس الجمهورية الرئيس الغامبي المنتخب، حاثا إياه على الالتزام بهذا الاتفاق الذي سيعزز لحمة الشعب الغامبي وسيرسخ الاستقرار والأمن في هذا البلد، وتمنى أن يقوم الرئيس الجديد بتعزيز ما حققته غامبيا من مكاسب هامة.

وهنأ رئيس الجمهورية الرئيس المنتهية ولايته على قبول الهزيمة حفاظا على مكتسبات الشعب الغامبي.

وقال إن الاتفاق نص على مغادرة جاميه لغامبيا إلى دولة افريقية مع كامل الضمانات له ولأسرته ولمناصريه، وأن بوسعه الرجوع إلى بلده متى شاء وكيف شاء.

المصدر/ الوكالة الموريتانية للأنباء






خطاب السيد رئيس الحزب بمناسبة انطلاقة الأيام التشاورية



راديو



حزب الاتحاد من أجل الجمهورية © جميع الحقوق محفوظـة 2017