إعلانات وتعميمات

الاتحاد من أجل الجمهورية يبارك للشعب الموريتاني الذكرى 57 للإستقلال المجيد

للمتابعة ...
عناوين الاخبار
  • المكتب التنفيذي للحزب يبحث دور لجنة تشخيص واقع العمل الحزبي
  • اللجنة الوطنية للشباب تستقبل وفدا من دولة اتشاد
  • رئيس الحزب يشيد بأداء الفريق البرلماني ويدعو إلى الانسجام
  • رئيس الحزب يهنئ فخامة رئيس الجمهورية والشعب بحلول 2018
  • رئيس الحزب:مشروعنا السياسي وضع البلد على السكة الصحيحة
  • المختار ولد داهي : نمتلك في موريتانيا جيشا دفاعيا وتنمويا
  • عيش فال فرجس : موريتانيا تتقدم على مستوى مختلف القطاعات
  • عمدة الرياض: البلديات حصلت على الدعم المادي والمعوني
  • القيادي محمد محمود جعفر : حصيلة العمل السياسي حصيلة مثمرة
  • الأمينة التنفيذية مته منت الحاج: 2017عام التنمية والإنجازات
  • الحزب ينظم ندوة كبرى عن حصيلة الإنجازات لعام 2017 / صور
  • رئيس الحزب يستقبل سعادة السفير المصري في بلادنا
  • الشباب يشكر السيد رئيس الحزب بمناسبة الزيارة الأخيرة
  • رئيس الحزب: على الشباب إكتساح الحزب من خلال الحضور والعمل
  • رئيس الحزب:على الشباب الإرتباط بالقواعد الشعبية وخدمة الناس
  • رئيس الحزب يزور مقر اللجنة الوطنية للشباب ويعقد جلسة نقاشية
رئيس الجمهورية: اتفاق غامبيا انتصار لها وللمنطقة برمتها

PHOTO PRR FIN DIAL

نواكشوط,  21/01/2017  –  أكد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لدى عودته فجر اليوم السبت إلى نواكشوط قادما من غامبيا، أن موريتانيا لعبت دورا محوريا في الوساطة التي افضت إلى اتفاق سياسي لحل المشكلة الغامبية، مثمنا الدور الذي قام به نظيره الغيني السيد ألفا كوندي في هذا الصدد.

وقال رئيس الجمهورية في رده على سؤال للوكالة الموريتانية للانباء إن النتائج التي تم الحصول عليها تجسيد لما اتفق عليه أمس الأول مع الرئيس الغامبي السابق السيد يحي جامي.

وابرز أن هذا الاتفاق انتصار لدعاة السلم على دعاة العنف ومن يقرعون طبول الحرب ظنا منهم أن بوسعهم تسوية هذه المشكلة وفق ذلك الخيار.

وأكد رئيس الجمهورية أن منطقتنا تحظى بأهمية بالغة ومن مسؤوليتنا جميعا المحافظة عليها وتجنيبها المخاطر، تفاديا لانضمامها إلى المناطق الثمانية المشتعلة في إفريقيا، وهو ما كان سيحدث لو تم تبني خيار العنف في حل المشكل الغامبي.

وأضاف أن حكمة وتضحية الرئيس الغامبي السابق والجهود المشتركة للوساطة، أفضت الى التوصل الى هذا الاتفاق التاريخي الذي هو انتصار للسلم والتنمية والاستقرار ليس في غامبيا وحدها وإنما في المنطقة برمتها.

وتوجه رئيس الجمهورية بالشكر للرئيس السابق يحي جاميه على التزامه بما تم الاتفاق عليه، مهنئا الشعب الغامبي على هذا الاتفاق المهم بالنسبة لغامبيا وجيرانها رغم عدم إدراك البعض منهم لذلك.

وهنأ رئيس الجمهورية الرئيس الغامبي المنتخب، حاثا إياه على الالتزام بهذا الاتفاق الذي سيعزز لحمة الشعب الغامبي وسيرسخ الاستقرار والأمن في هذا البلد، وتمنى أن يقوم الرئيس الجديد بتعزيز ما حققته غامبيا من مكاسب هامة.

وهنأ رئيس الجمهورية الرئيس المنتهية ولايته على قبول الهزيمة حفاظا على مكتسبات الشعب الغامبي.

وقال إن الاتفاق نص على مغادرة جاميه لغامبيا إلى دولة افريقية مع كامل الضمانات له ولأسرته ولمناصريه، وأن بوسعه الرجوع إلى بلده متى شاء وكيف شاء.

المصدر/ الوكالة الموريتانية للأنباء





كلمة رئيس الحزب في حفل اختتام الحوار الوطني الشامل 2016



راديو



حزب الاتحاد من أجل الجمهورية © جميع الحقوق محفوظـة 2017