إعلانات وتعميمات تعزية رئيس الحزب في رحيل الرئيس محمد محمود ولد أحمد لولي

“ ﻳَﺎ ﺃَﻳَّﺘُﻬَﺎ ﺍﻟﻨَّﻔْﺲُ ﺍﻟْﻤُﻄْﻤَﺌِﻨَّﺔُ ﺍﺭْﺟِﻌِﻲ ﺇِﻟَﻰ ﺭَﺑِّﻚِ ﺭَﺍﺿِﻴَﺔً ﻣَﺮْﺿِﻴَّﺔً ﻓَﺎﺩْﺧُﻠِﻲ ﻓِﻲ ﻋِﺒَﺎﺩِﻱ ﻭَﺍﺩْﺧُﻠِﻲ ﺟَﻨَّﺘِﻲ ”. ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ . علمنا ﻓﻲ ﺣﺰﺏ ﺍﻻتحاد ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺑﻨﻔﻮﺱ ﻳﻐﺸﺎﻫﺎ ﺍﻷﻟﻢ ﻭﺍﻷﺳﻰ ﻭﻗﻠﻮﺏ ﻳﻌﺘﺼﺮﻫﺎ ﺍﻟﺤﺰﻥ، ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﺑﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻗﺪﺭﻩ، ﺑﻮﻓﺎﺓ المرحوم … Continue reading

للمتابعة ...
عناوين الاخبار
  • مرشح الإجماع يتفقد نظام العمليات الانتخابية
  • رئيس الحزب يجتمع ببرلماني الضفة (صور)
  • اجتماع المكتب التنفيذي
  • الحزب يهنئ بمناسبة حلول شهر رمضان
  • بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة
  • بيان بمناسبة عيد الشغيلة 2019
  • رئيس الحزب يجتمع بالمكتب التنفيذي لنساء الاتحاد(صور)
  • اجتماع المكتب التنفيذي للحزب (صور)
  • شباب الحزب يبدأ التحسيس للتسجيل على اللوايح الانتخابية (الصور)
  • رئيس الحزب يعزي في رحيل سيد اب ولد امهان
  • اللجنة المكلفة بالعمليات الانتخابية على مستوى منطقة نواكشوط
  • رئيس الحزب يستقبل السفير الصيني
  •  رئيس الحزب يجتمع بمكتب شبيبة الاتحاد (صور)
  • رئيس الحزب يجتمع بالمكتب التنفيذي السابق للحزب “صور”
  • مهرجان حاشد بقسم الحزب بتيارت “الصور”
  • نيابة عن رئيس الحزب اعل سالم ولد مناه يفتتح قسم تفرغ زينه (صور)
بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

بيان

تحتفل بلادنا اليوم الجمعة 03 مايو 2019 على غرار جميع بلدان العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة, وهي مناسبة لنا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية للإشادة بما ميز العشرية المنصرمة من حريات على جميع الأصعدة وحريات إعلامية أصبحت موريتانيا فيها قدوة لكل من يتوق إلى عالم أرحب من حرية الرأي والكلمة في العالم، حيث تحررت وسائل الإعلام السمعية البصرية والمكتوبة والإلكترونية، وغيرها من وسائط الاتصال الحديثة، وهي فرصة لنزف باسم قيادة الحزب وجميع أطره ومناضليه إلى كافة مكونات الأسرة الإعلامية الوطنية  والعالمية أحر التهانئ بهذه المناسبة العزيزة والفريدة.

وإذ نستحضر هذه الذكرى ونشيد بما تحقق بفضل حكمة وحنكة رئيسنا المؤسس رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، لنؤكد على:

1 ـ تثمين الانجازات الشاهدة التي حققتها بلادنا تحت قيادته خلال العشرية المنصرمة في مجال ضمان حرية التعبير وغيرها من الحريات العامة ، وخاصة النقلة النوعية والتطور التاريخي الكبير الذي عرفته الصحافة الوطنية على المستويات القانونية والمؤسسية ، وذلك من خلال تحرير الفضاء السمعي البصري الذي تميز بمنح الرخص لإنشاء القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية المستقلة، وإلغاء عقوبة حبس الصحفيين في قضايا النشر، وسن القانون المنظم للصحافة الالكترونية وتطويره، وإنشاء صندوق مالي وطني لدعم الصحافة المستقلة، وتحويل المؤسسات الإعلامية التي كانت رسمية إلى مؤسسات خدمة إعلامية عمومية، هذا فضلا عن إنشاء المدرسة الوطنية للإدارة والقضاء والصحافة والعمل كتجذير لمأسسة الحقل و انفتاحه داخليا وخارجيا، وهو ما عكسته المكانة المتقدمة التي احتلتها بلادنا في التصنيفات الدولية للبلدان الأكثر انفتاحا واحتراما للحريات الصحفية للسنوات المتتالية الماضية.

2 ـ صيانة المنجزات الوطنية السالفة الذكر من طرف كافة النقابات والروابط والاتحادات الصحفية الوطنية وكافة الأطياف السياسية الوطنية دون استثناء ومن طرف كل السلطات والهيآت ذات العلاقة بالحقل الإعلامي من قريب أو من بعيد، مشددين على ضرورة اليقظة و السهر باستمرار لصيانة الإصلاحات القانونية والمؤسسية الكبرى كي تظل نصب أعين الجمع مؤدية الهدف التنموي المنشود منها، وترسيخ قدسية الرسالة الإعلامية الملتزمة بأخلاقيات المهنة الصحفية والعمل الجاد على تصحيح الانحرافات الشائبة والتي تسيء من حين لآخر إلى شرف هذه المهنة النبيلة.

3- الاستعداد الدائم للعمل ضمن شراكة  جادة مع كل الأطياف الإعلامية والثقافية والسياسية من أجل الإسهام في تطوير وترقية المهنة الصحفية باستمرار وانسجامها مع خياراتنا وتوجهاتنا السياسية ومع اشتراطات النظم والقوانين الوطنية والدولية المعمول بها في مجال الدفاع عن المبادئ الأساسية لحرية الصحافة حول العالم، والدفاع عن وسائل الإعلام والإعلاميين ضد ما يهدد استقلاليتهم وحريتهم، والاحتفاء بكل الصور والطرق الممكنة بالصحفيين الذين ضحوا وعانوا أثناء ممارستهم لمهنتهم الشريفة ، سبيلا لمزيد من ترسيخ دعائم المهنة كحصن مكين لغيرها من الحريات العامة، ومنبر لكل الأصوات المهمشة ، في عصر لا مكان فيه لتكميم الأفواه، ولا لمصادرة الآراء.

نواكشوط،03/05/2019








راديو



حزب الاتحاد من أجل الجمهورية © جميع الحقوق محفوظـة 2017