نظم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية مساء اليوم الثلاثاء 25/05/2021 مهرجانا تحسيسيا بدار الشباب القديمة حضره أطر وفاعلو ومناضلو ولاية اتحادية نواكشوط الجنوبية، ألقى فيه رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر كلمة هامة استهلها بتهنئة فخامة رئيس الجمهورية وجميع الموريتانيين بذكرى عيد الوحدة الإفريقية، الذي يرمز لتماسك وتعاون شعوب القارة، والدفاع عن مصالحها المشتركة.

وأشاد السيد رئيس الحزب بتعلق جماهير هذه الولاية بالخيرات الحزبية، وانسجامهم مع النهج الجديد للاتحاد من اجل الجمهورية، بعد مؤتمره العادي الثاني الذي انبثق عن رؤية الاتحاديين جميعا القائمة على تبني نهج وفلسفة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، التي انطلق منها خطاب الحزب السياسي القائم على:

1- الانفتاح على جميع الشركاء السياسيين في الوطن، وهو ما أدى إلى تهدئة الخطاب وتجنب التصعيد والحدة، وذلك تماشيا مع ما تعهد به رئيس الجمهورية في برنامج تعهداتي "مناخ سياسي هادئ".

2- المنجزات التنموية الكبرى في مختلف المجالات، وترسيخ الوحدة الوطنية من خلال مفردات تجمع ولا تفرق، تنبذ العنف والتطرف والعنصرية...

3- العمل على وضع إطار مؤسسي لحماية مقدرات الشعب، وتفعيل المؤسسات الرقابية الوطنية، وهو ما يتطلب أن ندافع عنها ونتبناها جميعا، باعتبارها من أهم الإنجازات في تاريخنا الحديث لتأسيس حكامة رشيدة وفق برنامج "تعهداتي".

4- النجاحات الدبلوماسية الموريتانية، ومكانة فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بين قادة العالم، وكذا النجاحات الأمنية التي جعلت من بلادنا نموذجا رائدا يُحتذي به في شبه المنطقة.

5- وجود إجماع وطني أسس لتشاور بين كل القوى السياسية مقدمون عليه قريبا، وهو ما يتطلب الإسهام الفعال في هذا التشاور المرتقب، وبروح السلاسة والديمقراطية والتكاتف.

مؤكدا أن هذه المرتكزات من أهم ما ستقوم البعثات الحزبية بالتعرض له ونقاشه مع المناضلين والمواطنين بصفة عامة، مع حرص هذه البعثات على الاطلاع على أحوال المناضلين، والتفاعل مع قواعدنا الحزبية بهدف إطلاعها على مستوى الإجماع على شخص فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ  الغزواني، وبرنامجه"تعهداتي"، ومستوى انسجام هذا البرنامج مع تطلعات المواطنين واهتماماتهم وآمالهم في العيش الكريم.

ونبه رئيس الحزب إلى أن سبب تأخر هذه البعثات عن وقتها الطبيعي عائد للظروف الصحية التي مر بها البلد، معولا على مستوى تفهم مناضلي الحزب للظرف، وتجاوبكهم الكبير مع البرامج الهادفة والفعالة التي نفذتها الحكومة، وبمستوى من الكفاءة والحرص على تحسن أوضاع السكان خدمة للمصالح العليا للوطن.

وقال رئيس الحزب إن ما يزيد على سنة من تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، أثبتت أن الدولة أصبحت تساس بروح الحرص التام على مصالح البلاد والعباد، وأن المواطنين عامة والأقل منهم دخلا خاصة هم بيت القصيد في البرامج التي تنفذها الحكومة، وقد برهن على ذلك ما تم من إجراءات واكبت اجتياح كوفيد19 لبلادنا، حيث تم العمل وبكل شفافية من اجل الحد من انتشار الوباء ومضاعفاته الاجتماعية والاقتصادية.

وأشار رئيس الحزب أخيرا إلى أن هذه البعثات مزودة بأهم البرامج والانجازات الحزبية، وما تم تنفيه من طرف القطاعات الحكومية حتى الآن من برنامج فخامة رئيس الجمهورية وتعهداته لشعبه.

وقد تحدث بالمناسبة منسق بعثات نواكشوط الجنوبية الأمين التنفيذي با عثمان، الذي أشاد بالجو الذي تعيشه البلاد والجهود التي تقوم بها قيادة الحزب خدمة لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني. كما عبر الأمين الاتحادي لنواكشوط الجنوبية السالك جدو عن شكره للفاعلين الحزبيين، ومناضلي الحزب على مستوى نواكشوط الجنوبية، داعيا الجميع إلى الانسجام لإنجاح عمل هذه البعثات.

4

2

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1