نظم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية مساء اليوم الأربعاء 26/05/2021 مهرجانا تحسيسيا تحضيرا لانطلاق بعثاته إلى ولاية نواكشوط الشمالية، وقد كان الحفل مناسبة عبر فيها رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر عن ترحيبه بالحاضرين وبوجودهم النوعي، مشيرا إلى أن المؤتمر الثاني العادي للحزب شكل منعطفا حاسما في رسم توجهات الحزب الجديدة الجديدة، واختيار مرجعيته الوحيدة، المتمثلة في فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وأن الحزب جسد تلك التوجهات خلال ما يزيد على سنة من مواكبة تنفيذ برنامجه الانتخابي، واحتضان كل داعميه، والانفتاح على كل الطيف الوطني وفق نهجه وتوجهاته السامية، وهو ما أثمر جوا هادئا أحس من خلاله كل الموريتانيين بأنهم معنيون ببناء وطنهم. وأكد رئيس الحزب أن قيادة الاتحاد حريصة على إطلاع المناضلين على كل تلك الحيثيات، وأنها من اجل ذلك بادرت بالإعلان عن إطلاق بعثات حزبية إلى كل الولايات لشرح مخرجات المؤتمر، ومدى أهمية وتنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ولكن وباء كوفيد19 ، وما ترتب على انتشاره حال دون ذلك فترة من الزمن، وها هي البعثات الحزبية تتوجه إلى المناضلين اليوم متسلحة بخطابه السياسي القائم على:

1- الانفتاح على جميع الشركاء السياسيين في الوطن، وهو ما أدى إلى تهدئة الخطاب وتجنب التصعيد والحدة، تماشيا مع ما تعهد به رئيس الجمهورية في برنامج تعهداتي " خلق مناخ سياسي هادئ".

2- المنجزات التنموية الكبرى في مختلف المجالات، وترسيخ الوحدة الوطنية بين كافة مكونات شعبنا.

3- العمل على وضع إطار مؤسسي لحماية مقدرات الشعب، وتفعيل المؤسسات الرقابية الوطنية، وهو ما يتطلب أن ندافع عنها ونتبناها جميعا، باعتبارها من أهم الإنجازات في تاريخنا الحديث لتأسيس حكامة رشيدة وفق برنامج "تعهداتي".

4- النجاحات الدبلوماسية الموريتانية، ومكانة فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بين قادة العالم، وكذا النجاحات الأمنية التي جعلت من بلادنا نموذجا رائدا يُحتذي به في شبه المنطقة.

5- وجود إجماع وطني أسس لتشاور بين كل القوى السياسية مقدمون عليه قريبا، وهو ما يتطلب الإسهام الفعال في هذا التشاور المرتقب، وبروح السلاسة والديمقراطية والتكاتف. وأكد رئيس الحزب على أن هذه البعثات ستطلع بمهمة معرفة أحوال المناضلين وكل المواطنين عن قرب ، بغية العمل على تحسينها مع السلطات المعنية، كما ستعمل على ربط وتقوية الصلة والتفاعل مع قواعدنا الحزبية بهدف إطلاعها على مستوى تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، ومدى عنايته بشعبه وحرصه على الرفع من مستوى معيشته. وأضاف رئيس الحزب أنه خلال ما يزيد على سنة من تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ثبت أن الدولة أصبحت تسير بروح المسؤولية والحرص التام على مصالح البلاد والعباد، وأن المواطنين عامة والأقل منهم دخلا خاصة هم بيت القصيد في البرامج التي تنفذها الحكومة، وقد برهن على ذلك ما تم من إجراءات واكبت اجتياح كوفيد19 لبلادنا، حيث تم العمل وبكل شفافية من اجل الحد من انتشار الوباء ومضاعفاته الاجتماعية والاقتصادية.

وأشار السيد رئيس الحزب في الأخير إلى أن هذه البعثات مزودة بأهم البرامج والانجازات الحزبية، وما تم تنفيذه من طرف القطاعات الحكومية حتى الآن من برنامج فخامة رئيس الجمهورية وتعهداته لشعبه.

وقد تحدث خلال هذا المهرجان منسق بعثات نواكشوط الشمالية، الأمين التنفيذي الكوري احميتي، حيث شكر الحضور وطالب بالتفاعل إيجابيا لإنجاح مهمة هذه البعثات، خدمة للحزب وللمشروع المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

بدوره الأمين الاتحادي لنواكشوط الشمالية رحب بجماهير اتحاديته، وشكرهم على الحضور المميز، منوها بدور الفاعلين في دائرته، شاكرا قيادة الحزب على اهتمامها بالمناضلين، المنبعث من برنامج فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، وما يحويه من عناية بأحوال المواطنين.

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

 

1

1

1

1

1

 

1

1

1

1

1

 

1