في إطار تعهداته لشعبه أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إشارة انطلاق عملية توزيع بطاقات التأمين الصحي ل 100 ألف أسرة محتاجة، تشرف على تنفيذها المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر".

وتندرج هذه العملية الهامة في إطار تنفيذ برنامج فخامته، الذي أنطلق منذ تسلمه مقاليد الأمور، وهو ما أبان عن حرص هذا القائد على تحسين ظروف شعبه عامة، والأقل دخلا منهم خاصة. وسوف يسهم هذا الحدث الاجتماعي والتنموي الكبير إلى الرفع من مستوى التغطية الصحية لعدد هام من أفراد شعبنا، بطريقة مجانية ودائمة.

ويقدر عدد الأفراد المستفيدين من هذا التأمين الصحي الشامل والمجاني بـحوالي 620 ألف شخص من المشمولين في برنامج تكافل. ويشمل هذا التأمين:

-العناية الإسعافية: الوقاية والاستشارات والعلاجات والخدمات الملحقة -العناية في المستشفى: الاستشارات والعمليات الجراحية والعلاجات غير الجراحية والأدوية أثناء الإقامة في المستشفى. - الأدوية المدرجة في القائمة.

-الإجلاء من أجل العناية اللازمة المدرجة في القائمة.
- قوائم التخصصات والأعمال الطبية وشبه الطبية.

- لوازم الأجهزة. تكاليف النقل الطبي. وتضم الدفعة الأولى من المؤمنين حوالي 107000 شخصاً بمن فيهم أصحاب الاحتياجات الخاصة والأمراض المزمنة من أفراد الأسرة المستهدفة. وستتواصل عملية إدماج هذه الأسر المستهدفة لتكتمل الاستفادة من التغطية الصحية الشاملة لمجموع 100.000 أسرة مع نهاية هذه السنة 2021.