رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية: الأحزاب السياسية تثمن الخطة الوطنية لمكافحة كورونا(صور)

قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر، إن الخطة الوطنية لمكافحة وباء " كورونا " التي تضمنها خطاب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني " شكلت إجابة عملية على تساؤلات وانشغالات المواطنين".

وأضاف رئيس الاتحاد أن أحزاب الاغلبية والمعارضة الممثلة في البرلمان "توصلت لرؤية مشتركة تثمن ماقامت به الدولة في مجال مكافحة فيروس كورونا"، على مستوى الإجراءات الاستباقية وإنشاء صندوق وطني للتضامن الاجتماعي ومحاربة وباء كورونا، و جملة الإجراءات الاجتماعية الأخرى، إضافة إلى الخطة الاستعجالية التي تضمنت إجابات دقيقة على مجمل انشغالات المواطنبن.

وذكر رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية على أن الأحزاب السياسية تناولت بالنقاش والتحليل مضامين خطاب فخامة رئيس الجمهورية، مسجلة بصفة خاصة " الارتياح الذي خلف عند المواطنين".

واعتبر السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية أن "صحة وسلامة المواطنين فوق الاختلاف السياسي"، مثمنا في الوقت ذاته تجاوب قادة الاحزاب السياسية واعتماد رؤية مشتركة للنصدي للفيروس الفتاك، والاتفاق على مواصلة التنسيق في هذا الصدد، إرساء لسنة الحوار والتشاور بين قادة التشكيلات السياسية في البلاد.

وكان رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يتحدث خلال تصريح للصحافة على هامش اجتماع عقده زوال اليوم بفندق " مورسنتر" في نواكشوط قادة الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان للتشاور حول تنسيق الجهود لمنع انتشار فيروس كورونا وتثمين الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة لمواجهته.

وقد حرص المنظمون خلال اللقاء على احترام معايير الوقاية والسلامة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، فيما يخص المسافة بين الأشخاص وعدد الحاضرين على مستوى القاعة، إضافة إلى مختلف الإجراءات الوقائية المعتمدة في هذا المجال.N

?

N

L

?

/

/

.