استقبل فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في انواكشوط، وفدا من المكتب التنفيذي لهيئة العلماء الموريتانيين، برئاسة أمينها العام، السيد الشيخ ولد صالح.

وأدلى الأمين العام للهيئة بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه "الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم لقد قابل وفد هيئة العلماء الموريتانيين فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
وكان اللقاء وديا وإيجابيا.

مكن اللقاء من نقاش مجموعة من القضايا المطروحة وتعهد فخامته بتسويتها".

تجدر الإشارة إلى أن هيئة العلماء الموريتانيين في تشكيلتها الجديدة بعد اندماج عدة هيئات للعلماء والأئمة فيها، هي "هيئة تطوعية غير سياسية، شعارها الحديث الشريف: ((من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين))"، وقيم الأصالة والوسطية والالتزام.

وتتشكل هذه الهيئة من مؤتمر يضم المجلس العلمي الأعلى، ومكتب تنفيذي برئاسة الأمين العام، وهيئة استشارية، ومكاتب علمية في الولايات.

كما نصت قوانين الهيئة على أن كل عالم موريتاني يعتبر عضوا فيها.

جرت المقابلة بحضور معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب، والسيد محمد أحمد ولد محمد الأمين، مدير ديوان رئيس الجمهورية، والسيد أحمد ولد النيني، مستشار برئاسة الجمهورية، والسيد سيدي محمد ولد سيدي جعفر، مكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية.