تعزية الحزب لأسرة أهل محمد سيديا الكريمة إثر وفاة لوالدة / خدي منت محمد صالح

"أعوذ بالله من الشيطان الرجيم"

 

"إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير"

صدق الله العظيم

علمنا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بنفوس يغشاها الألم والأسى وقلوب يعتصرها الحزن، مع صادق التسليم بقضاء الله وقدره ، برحيل المغفور لها بإذن الله، لوالدة الفاضلة خدي منت محمد صالح (الننه) حرم السناتور السابق لمقاطعة المذرذره  الدكتور: محمد سالم ولد سيد يا الملقب "ميماه"

وبهذه المناسبة الأليمة فإن الأمين العام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية ليرفع باسم أعضاء لجنة تسيير الحزب وكافة المنخرطين فيه من أطر ومناضلين و أنصار، أحر تعازيهم القلبية إلى أسرة أهل محمد سيديا الكريمة عموما وخصوصا وكافة الأهل في انواكشوط والمذرذه وفي كل مكان إثر هذه الفاجعة الأليمة .

ويتمنى على المولى عز وجل أن يدخل الفقيدة واسع رحماته وفسيح جنانه،وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب،

 وإنا لله وإنا إليه راجعون.

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي". صدق الله العظيم

الاتحاد من أجل الجمهورية

انواكشوط: الأربعاء 25 دجمبر 2019م