عقد المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية صباح اليوم السبت 17/7/2021 بقصر المؤتمرات القديم بنواكشوط، وناقش المكتب خلال هذا الاجتماع مجموعة من القضايا المرتبطة بالعمل الحزبي ، وعرض بعض الوثائق الهامة ، والمتعلقة بالعمل المستقبلي للحزب ، وأهم السبل لتمكين الاتحاد من مواكبة تطبيق برنامج فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

وافتتح الاجتماع بكلمة لرئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر استعرض من خلالها مجمل الأنشطة الحزبية بين الدورتين، مشيدا بالزيارة الناجح التي أداها فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني أخيرا لولاية اترارزة، وطالب رئيس الحزب كل القيادات والأطر الحزبية بالدفاع عن برنامج فخامة رئيس الجمهورية بكل الوسائل والوسائط المتاحة، إذ لا مجال بعد الآن للتقاعس عن هذا الواجب، في وقت تؤسس فيه البلاد لمراحل حاسمة من بناء الحكامة القوية، وتضع أهم اللبنات لإسعاد الإنسان الموريتاني.

(كلمة رئيس الحزب):

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على النبي الكريم

أيها السادة والسيدات، يسرني أن أتحدث اليوم خلال اجتماعنا العادي هذا حول أهم النشاطات التي قام بها الحزب حتى الآن بعد اجتماعنا العادي الرابع لهذا العام، والذي التأم 08/05/2021، وهي نشاطات شملت مختلف جوانب العمل الحزبي، أثناء هذه الفترة.

فعلى مستوى عملنا من أجل اكتمال أنشطة البعثات الحزبية، تم تعيين ثلاثة من السادة أعضاء المكتب التنفيذي للإشراف على البعثات الحزبية داخل نواكشوط، لشرح مخرجات المؤتمر الثاني العادي للحزب، ومستوى التقدم في تنفيذ برنامج"تعهداتي" لفخامة رئيس الجمهورية. وقد جرى عمل هذه البعثات في ظروف حسنة، وحققت النتائج المتوخاة منها على أحسن صورة ممكنة.

وفي إطار تنفيذ الورشات الحزبية داخل الوطن، حول تعزيز الوحدة الوطنية والقضاء على كافة مخلفات الرق، توجهنا إلى كل من مدن كيفة ، وكيهيدي، ونواذيبو، رفقة وفود حزبية هامة من قيادة الحزب، للإشراف على الورشات التي نظمنا هناك، حول تعزيز الوحدة الوطنية والقضاء على كافة مخلفات الرق، وفي كل ورشة من هذه الورشات ألقيت كلمة افتتاحية نوهت فيها بالموضوع المطروق، وطالبت الجميع بالحديث بحرية ومسؤولية، واستعرضت مختلف الانجازات الحكومية، المنفذة لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وقد تم إنعاش كل ورشة من طرف خبراء ومفكرين، وناقش فيها المشاركون مختلف أبعاد هذه القضايا، وأهم السبل لحلها، وبعد انتهاء أعمال كل ورشة عقدت سلسلة لقاءات مع الهيئات الحزبية والأطر والمناضلين القادمين من الولايات المعنية بالمشاركة في الورشة.

وبعد انتهاء أعمال الورشة المنظمة بمدينة نواذيبو، قمت بتنظيم نقطة صحفية هناك، استعرضت من خلالها مختلف جوانب العمل الحزبي منذ المؤتمر الثاني العادي، الذي حسم مرجعيته المجسدة في شخص فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، مشيرا إلى ما قامت به القيادة الحزبية الجديدة من إجراءات إدارية وتنظيمية ساعدت على تأدية الهيئات الحزبية لأدوارها كاملة.

وتحدثت في هذا السياق عن انخراط الحزب السريع في الإجراءات الاحترازية، وتشكيل منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان الذي أدى إلى تفاهمات أفضت إلى خارطة طريق ستؤدي إلى تشاور وطني قريبا. كما تحدثت عن مستوى مواكبة الحزب لقرارات فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، والعمل الحكومي المجسد لإرادة سيادته، مطالبا الجميع بالإسهام في تطبيق برنامج فخامة رئيس الجمهورية "تعهداتي"، ومنبها إلى ضرورة مساهمة الجميع في توفر الأمن للمواطنين، مواكبة لجهود سلطاتنا العسكرية والأمنية، التي أثبتت أنها تستحق ثقتنا جميعا، لما تقوم به من حماية الوطن والمواطن، مذكرا بأن نزول فخامة رئيس الجمهورية شخصيا، وفي وقت متأخر من الليل للوقوف على مدى استتباب سكينة وراحة المواطنين، يدل على اهتمام سلطاتنا بانشغالات المواطنين، وحذرت من التعاطي أو الإنصات للجهات التي تحاول العبث بأمن وسكينة المواطنين لأغراض سياسية.

و تحدثت كذلك عن البعثات الحزبية، والنتائج الكبيرة التي نجمت عنها، وعن الورشات المنظمة حول تعزيز الوحدة الوطنية والقضاء على كافة مخلفات الرق في نواكشوط، وكيفة، وكيهيدي، ونواذيبو، وما ستسهم به في الرفع من مستوى العناية بمواطنينا عموما والأقل منهم دخلا خصوصا. ومن أجل أن يلعب الحزب دوره السياسي والتحسيسي كاملا في إنجاح زيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لولاية اترارزوة، عقدت لقاءات مع أطر هذه الولاية في نواكشوط، وقمنا بدعوة فاعلي وأطر هذه الولاية إلى حضور المهرجانات التحسيسية التي نظمها الحزب في كل من روصو وكرمسين.

وهكذا وصلت رفقة وفد حزبي هام، زوال السبت 03/07/2021 إلى مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة، وذلك في إطار التحضير لإنجاح زيارة فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لهذه الولاية، حيث استقبلتنا الحشود الحزبية الكبيرة في مدخل المدينة، وحضرنا مساء نفس اليوم مهرجانا شعبيا حاشدا بمدينة روصو، ألقيت خلاله كلمة طالبت فيها الجميع برص الصفوف لإنجاح هذه الزيارة، التي ستترك أثرا إيجابيا كبيرا على حياة سكان الولاية، وكل مواطنينا، ودعوت إلى حماية المكتسبات الكبيرة التي تحققت منذ تسلم فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني مقاليد الأمور، والدفاع عن هذه المكتسبات، ودعم كل الإجراءات الهادفة إلى حماية ثروة الشعب، وردع كل الطامعين في التلاعب بمقرات الدولة. وأشدت بمستوى إنجاز برنامج "تعهداتي"، منوها بكل ما قامت به الحكومة لتطبيق هذا البرنامج، رغم التحديات الكثيرة والكبيرة، والتي من أهمها وباء كوفيد19، حيث وضعت الدولة برامج ناجعة للتخفيف من أضراره وتجاوز تبعاته بأقل خسائر ممكنة.

كما أشرفت مساء الأحد 04/07/2021 على تنظيم مهرجان تحسيسي بمقاطعة كرمسين، ألقيت فيه كلمة طالبت فيها المناضلين بالمقاطعة بالاستعداد لإنجاح زيارة فخامته، واستقباله بما يليق بحجم قائد يبذل كل جهد لإسعاد شعبه، منوها بالمشاريع التي أشرف فخامة رئيس الجمهورية على إطلاقها بالمقاطعة، خدمة لمواطنيه ومواصلة لتنفيذ التزاماته لشعبه، واستعرضت خلالها مختلف الإنجازات الحكومية خلال السنتين المنصرمتين، وكيف واجهت كل التحديات الحاصلة بفعالية كبيرة.

وطالبت الجميع بتجاوز خطابات المكابرين ، الذين يغضون الطرف عما تم إنجازه في البلد في العامين الأخيرين، بل ويحاولون جاهدين طمسه وتشويه صورته، ولكنهم يصطدمون بجدران الواقع الذي يضج بهذه الانجازات ويحتفي بها يوما بعد يوم. وقد عقدنا عدة مهرجانات تحسيسية، في العديد من القرى والتجمعات السكانية بالولاية، بغية إطلاع المناضلين والمواطنين على أهمية زيارة فخامة رئيس الجمهورية، ومدى انعكاسها على حياة المواطنين، لما ستخلفه المشاريع التي سيتم إطلاقها من أثر إيجابي على حياة المواطنين في الولاية وفي الوطن عامة، داعين الجميع إلى المشاركة بكثرة وانضباط في إنجاح هذه الزيارة الهامة. وقد واكبنا إطلاق فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى للحملة الزراعية 2021-2022 صباح الاثنين 05/07/2021 في قرية "الششيه" التابعة لمركز "جدر المحكن" الإداري بمقاطعة روصو.

وهنا لا يسعني إلا أن أقدم تهانئي الخالصة لسكان ولاية اترارزة عامة ولمناضلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بها خاصة، على العناية والكرم الذين أُحطنا بهما طيلة هذه الزيارة المباركة، وهو ما يدل على أصالة هذه الولاية، وتشبث مواطنيها ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وفي إطار علاقتنا بالأغلبية الداعمة لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية، استدعينا منسقية أحزاب الأغلبية الرئاسية، حيث عقدنا لقاء مساء الخميس 08/07/2021، بمقر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وقد تمحور هذا اللقاء حول تفعيل عمل المنسقية، وأهم الآليات التي تمكنها من القيام بعملها على أكمل وجه، من أجل القدرة على مواكبة برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، واحتضانه ودعمه بما يليق بحجمه الكبير. وقد ختم الاجتماع بتعيين لجنة من خمسة أشخاص لتحيين نصوص المنسقية، ووضع خطة عمل لها من أجل تفعيل دورها الهام الذي يعول عليه في تنسيق الجهود للدفاع عن برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقد نظم الحزب عدة خرجات في وسائل الإعلام المختلفة، كما أنه أشرف على عدة نشاطات إعلامية دعما لتنفيذ الحكومة لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية، ودفاعا عن نهج سيادته القويم، وتثمينا للزيارة الهامة التي قام بها فخامته لولاية اترارزة، حيث أشرف على إطلاق الحملة الزراعية للعام 2021-2022، وقام بإطلاق عدة مشاريع هامة، وتثمينا كذلك للخطاب الغني الذي ألقاه سيادته في روصو، وأجاب من خلاله على العديد من الاستشكالات التي كانت تراود المواطنين، وأشفى غليل الجميع بالأفكار الواضحة والصرامة في تطبيق القانون واستغلال التكنولوجيا المستجدة للتنمية فقط.

وبخصوص الأحداث التي وقعت في فلسطين، أصدر الحزب بيانا إثر الاعتداءات على المصلين في باحة القدس الشريف، وندد من خلاله بهذا الفعل الشنيع، وطالب المجموعة الدولية بتحمل مسؤولياتها أما هذا الجرم السافر. وموازاة مع مشاركتنا القوية في مسيرة مناصرة الشعب الفلسطيني، فتحنا باب التبرع أمام مناضلي الحزب، لصالح الإخوة الفلسطينيين، وهي حملة لاقت تجاوبا كبيرا يدل على الاهتمام الكبير بالقضية الفلسطينية، ومساعدة الأشقاء في الأوقات العصيبة.

وقد استقبلت يوم الاثنين 21/06/2021، وفدا فلسطينيا من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، يقوده رئيس المكتب السياسي للحركة، وقد عبر لي رئيسه عن تشكراته لفخامة رئيس الجمهورية، ولحزب الاتحاد من اجل الجمهورية، ولكل الطيف السياسي الوطني على الوقفة التضامنية، التي عبروا عنها خلال الاعتداءات الأخيرة على الشعب الفلسطيني. وقد تحدثت أثناء هذا اللقاء عن الموقف الموريتاني الرسمي والشعبي المشرف من القضية الفلسطينية، المستند إلى أحقية الشعب الفلسطيني في استقلاله على كامل أرضه.

واستقبلت صباح الجمعة 02/07/2021 سفير دولة فلسطين لدى بلادنا، وقد تناول اللقاء مستوى العلاقات القوية والتاريخية بين بلادنا ودولة فلسطين وبين شعبيهما الشقيقين، وما تملثه القضية الفلسطينية لكل الموريتانيين، قيادة وفعاليات سياسية وشعبية، وفق إرادة قائدي البلدي فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، وفخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس أبو مازن.

كما شاركت رفقة وفد من قيادة الحزب، يوم الثلاثاء 06/07/2021، في مؤتمر افتراضي، بين الحزب الشيوعي الصيني، وبعض أحزاب العالم، بمناسبة مرور 100 سنة على تأسيس الحزب الشيوعي الصيني، وذلك تعبيرا عن عمق العلاقات التاريخية بين حزب الاتحاد من اجل الجمهورية والحزب الشيوعي الصيني، وتجسيدا لإرادة قائدي البلدين فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وفخامة الرئيس شي جين بينغ.

كما أنني حضرت رفقة بعض أعضاء القيادة الحزبية لنشاط نظمته اللجنة الوطنية لشباب الحزب مساء الخميس 15/07/2021، بهدف تبادل الآراء والأفكار بين قيادة الحزب، وكوكبة من شبابه، وقد كان اللقاء فرصة لاستعراض مجمل القضايا التي تهم شباب الحزب، وكذا بحث ما من شأنه اندماج أكثر للشباب في العملية السياسية، وإسهامه في الدفاع عن برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني. وقد أجبت على مجمل التساؤلات والإشكالات التي تمت إثارتها من طرف كوكبة الشباب الحزبي المتواجدة في هذا اللقاء، والتي أبانت عن مستوى عال من الوعي والاستعداد للدفاع عن برنامج فخامة رئيس الجمهورية، وكذا حماية الثوابت والمقدسات الوطنية.

وردا على البيان الهزيل الموقع من طرف ما يسمى: ((حزب البعث العربي الاشتراكي "القطر الموريتاني"))، أصدرت اللجنة الإعلامية بالحزب بيانا أدانت فيه هذا النوع من الأساليب التحاملية والفجة، والذي يشير إلى السقوط في مهاوى التخبط، وأكد البيان على أن من يقفون أمام عجلة الإصلاح التي أطلقها فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، هم الواهمون فقط.

وفي إطار أنشطة الحزب الرمضانية والتطوعية، وزعت اللجنة الوطنية لنساء الحزب زوال الثلاثاء 11 مايو 2021 كميات معتبرة من ملابس الأطفال تحت عنوان: كسوة العيد.

وقبل أن أنهي هذه الكلمة لا يسعني إلا أن أثمن الدور الذي قامت به الأمانة التنفيذية المكلفة بالإعلام، خلال هذه الفترة، ومواكبتها المعتبرة للعمل الحزبي، كما أشكر كل الأمانات التنفيذية على الأدوار والجهود التي بذلت من أجل أن ينفذ العمل الحزبي على أكمل وجه.

وهنا أشير إلى أنه على القيادات الحزبية أن تضطلع بدورها كاملا في الدفاع عن برنامج فخامة رئيس الجمهورية، من خلال الخرجات الإعلامية والمقالات السياسية، والمشاركة في النقاشات والحوارات، والتدوين على منصات التواصل الاجتماعي، إذ لا مجال للتقاعس الآن في وقت تخطو فيه البلاد خطوات حثيثة نحو إعادة تأسيس الحكامة وبناء الإنسان الموريتاني القوي والكريم.

أشكركم

والسلام عليكم ورحمة الله.

1

1

1

1

1

1

1

1

Pièces jointes
المرفق الحجم
f0baf5f9-3233-41dc-9610-92bc13cae6a4 - Copie.jpg 96.65 كيلوبايت