برقية تعزية:

تلقينا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ببالغ الحزن وعظيم الأسى، نبأ رحيل المغفور له بإذن الله تعالى محمد الأمين ولد الحسين، عضو المجلس الوطني للحزب، وهي مناسبة لنرفع أصدق تعازينا القلبية إلى كل أفراد عائلة الفقيد الكريمة وجميع أصدقائه، وكل الشعب الموريتاني، إثر هذه الفاجعة الأليمة.

ونرجو من المولى العلي القدير أن يتقبل الراحل في الصديقين والشهداء والصالحين، وأن يرزق ذويه ومحبيه الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب الدعاء.

لقد كان الراحل مثالا في النضال وخدمة وطنه، والتعلق بقضايا شعبه، من خلال خدماته الجليلة للوطن من خلال مشواره المهني، فضرب بذلك مثلا على الشخصية الوطنية المميزة، والمواطن النموذج.

 

                                                                          إنا لله وإنا إليه راجعون.

                                                                نواكشوط بتاريخ : 27/07/2021

                                                                    سيدي محمد ولد الطالب أعمر