بيان

 

تابعت منسقية أحزاب الأغلبية الرئاسية باهتمام كبير، مستوى العناية التي حظي بها ملف مواطنينا المختطفين بجمهورية مالي من طرف فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، حتى تم تحريرهما وعودتهما إلى ذويهما ووطنهما سالمين.

وقد أثبتت أحداث هذه القضية ما يتحلى به فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني من حكمة، ورزانة حسن تدبير، وما يميز فخامته من حرص على سلامة أرواح مواطنيه، حيث تابع سيادته كل دقائق الملف بثقله في المنطقة، ومكانته لدى كل الشركاء.

وهنا لا يسعنا إلا أن نهنئ فخامة رئيس الجمهورية، وكافة الشعب الموريتاني على هذا النجاح الدبلوماسي والأمني، الذي ينضاف إلى سلسلة النجاحات المتتالية التي شهدتها بلادنا منذ سنتين، وذلك على كافة الأصعدة، وهو ما يبرهن مرة أخرى على أن بلادنا أصبحت فاعلا في المشهد الإقليمى والدولي، ولها دورها الذي لا يمكن تجاهله في المقاربة الجيو ستراتيجية.

 

                                                                                                                         نواكشوط، 29/07/2021

                                                                                                                   منسقية أحزاب الأغلبية الرئاسية