استقبل رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر اليوم الأربعاء 06/10/2021 بمكتبه سعادة السيد نورالدين خندودي، سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى بلادنا.

وتناول اللقاء ضرورة تطوير العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين والتي نسجت عبر الأجيال، ومستوى العلاقات التجارية بينهما، وكذا تبادل الخبرات والتجارب في مجال التكوين، والتبادل الاقتصادي.

وقد كان اللقاء وديا، وبحث أهم السبل لتطوير وتقوية العلاقات التاريخية بين الشعبين والدولتين، والتي تعيش أوجها الآن، وفق إرادة قائدي البلدين فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وفخامة الرئيس عبد المجيد تبون.