رئيس الحزب يبدأ زيارة اتصال لولاية داخلت نواذيبو

 رئيس الحزب يبدأ زيارة اتصال لولاية داخلت نواذيبو

وصل السيد سيدي محمد ولد الطالب رئيس حزب مساء الجمعة 12/11/2021 إلى مدينة الشامي، رفقة وفد هام من قيادة الحزب، وذلك في مستهل زيارة اتصال يقوم بها رئيس الحزب لولاية داخلت نواذيبو هذه الأيام.

وقد استقبل رئيس الحزب والوفد المرافق له في مدخل المدينة من طرف مناضلي الحزب في مقاطعة الشامي، تتقدمهم الأمينة الاتحادية للحزب على مستوى داخلت نواذيبو السيدة مريم بنت دحود، ونائب مقاطعة الشامي السيد لمرابط ولد الطنجي.

وقد باشر رئيس الحزب بعد وصوله مدينة الشامي، اللقاءات مع الفعاليات الحزبية، والقوى العاملة المناضلة، حيث عقد عدة لقاءات أولها مع الهيئات الحزبية بالمقاطعة، وثانيها مع تجار المدينة، وثالثها مع ممثلي المنقبين في المنطقة.

حيث استمع رئيس الحزب إلى هذه الفعاليات، وأجاب على تساؤلاتها، مؤكدا على فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، حريص على إسعاد كل مواطنيه، وأن الحزب لن يدخر أي جهد من أجل حل كل المشاكل التي تعترض المواطنين في هذه المقاطعة، واستعرض رئيس الحزب كذلك مختلف الانجازات التي تحققت منذ وصول فخامة رئيس الجمهورية سدة الحكم في البلاد، وخاصة على المستوى الاجتماعي الدي حظي بنصيب الأسد في برنامج فخامته.

كما تطرق رئيس الحزب إلى كل الإصلاحات الهيكلية التي قيم بها خلال هذه الفترة، والتي أسهمت إلى حد كبير في تجاوز أصعب المراحل التي عاشتها بلادنا، وتحدث رئيس الحزب عن التشاور المرتقب، الذي أثمره جو التهدئة المنتهج من طرف فخامة رئيس الجمهورية، وأكد على أن البلاد ستشهد نهضة كبيرة بحول الله بفعل هذه السياسات. كما استقبل رئيس الحزب الكثير من الفعاليات الحزبية والمهنية والشعبية في المقاطعة.