المكتب التنفيذي للحزب يصدر بيانا بعد انتهاء اجتماعه اليوم

 المكتب التنفيذي للحزب يصدر بيانا بعد انتهاء اجتماعه اليوم

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

 

 

                                                                          بيــــــــــان

 

اجتمع المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية في جلسة عادية يوم السبت 12/03/2022، بمقر الحزب بنواكشوط، تحت رئاسة السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر رئيس الحزب، وتمحور جدول أعمال الاجتماع حول:

  • تقييم أعمال الدورة التاسعة العادية للمجلس الوطني للحزب
  • نقاط متفرقة.

 

وفي الكلمة الافتتاحية لرئيس الحزب رحب بأعضاء المكتب التنفيذي الجدد، وأكد على أن الحزب يراقب بعناية وقلق بالغين حادث اختفاء بعض مواطنينا في مالي، وأن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يتابع باهتمام منقطع النظير الأحداث المرتبطة بمصيرهم، وأن قيادة بلدنا لن تتهاون في حماية كل المواطنين والدفاع عنهم مهما كلف ذلك من ثمن.

 

وبخصوص تقييم الدورة التاسعة العادية للمجلس الوطني أشاد أعضاء المكتب التنفيذي بالظروف التي جرت فيها، وثمنوا نتائجها والقرارات والتوصيات التي صدرت عنها، وأكدوا على ضرورة الإسراع في تنفيذ تلك القرارات والتوصيات.

 

وناقش المكتب بشكل مفصل موضوع اختفاء بعض مواطنينا على الأراضي المالية، مؤكدا أن قيادة البلد تولي اهتماما خاصا لهذا الموضوع، حرصا منها على سلامة أرواح وممتلكات مواطنينا حيثما كانوا، وأنها تتعامل بحكمة وتبصر وحزم مع الأحداث والأزمات.

 

وقرر المكتب:

  • تنظيم ورشة حول الإعلام والاتصال، لمواكبة الأحداث المتسارعة، والرفع من مستوى التعاطي الإعلامي مع مختلف القضايا والمستجدات.
  • إيفاد بعثات من الفريق البرلماني للحزب إلى جميع ولايات الوطن، تجسيدا لتوجهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، حول ضرورة الاطلاع على أوضاع المواطنين عامة وظروفهم المعيشة خاصة؛ والوقوف على مستوى تنفيذ أهم المشاريع الاقتصادية والاجتماعية في مناطقهم.

 

 

نواكشوط،12/03/2022

 

المكتب التنفيذي