الأمانة التنفيذية المكلفة بالصحة والترقية الاجتماعية تطلق عملية الإفطار التي ينظمها الحزب هذه السنة

 الأمانة التنفيذية المكلفة بالصحة والترقية الاجتماعية تطلق عملية الإفطار التي ينظمها الحزب هذه السنة
أطلقت الأمانة التنفيذية المكلفة بالصحة والترقية الاجتماعية بالحزب عملية إفطار الصائم لهذه السنة من المقر المركزي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية . وقد تميزت العملية لهذا العام بزيادة معتبرة في عدد الأسر المستفيدة  حيث بلغت 2000 سلة غذائية، بمعدل سلة تحتوي تمورا وبطاطا وبصلا وأرزا وتمرا وزيتا، لكل أسرة، بالإضافة إلى توزيعات نقدية مباشرة على مئات المرضى في المستشفيات، وخاصة مرضى الفشل الكلوي و ذوي الاحتياجات الخاصة واليتامى والمعوزين بمبالغ معتبرة، تعبيرا عن التضامن مع هؤلاء المواطنين خلال الشهر الكريم. وهو سلوك دأبت عليه قيادة الحزب منذ المؤتمر الثاني العادي، انسجاما مع رؤية فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني القائمة على الاهتمام بالضعفاء والفئات الهشة من مجتمعنا. وقد ألقت الأمينة التنفيذية المكلفة بالصحة والترقية الاجتماعية السيدة أم الخيري المصطفى كلمة بمناسبة افتتاح العملية، مؤكدة أنها تنفذ بتعليمات من رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب، راجية أن يستفيد منها عدد معتبر من المستهدفين وأصحاب الحاجة، تمشيا مع فلسفة برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، باعتباره برنامجا اجتماعيا بامتياز، لوقوفه إلى جانب الفئات الضعية، والسكان الأكثر احتياجا للرفع من مستوى معيشتهم ومؤازرتهم في هذا الشهر المبارك.